Share:

حبيسة أمها

READING AGE 16+

سهير عدلي Romance

118 reads

ولكن توقف فجاه عندما راها تنظر له هى الاخرى ..تتامله كانها اول مرة ترى فى حياتها شىء كهذا ....انها اول مرة تشاهد فيها رجل   ظلت تحلم به كيف يكون ؟..مماصنع ؟..ظلت تدور حوله تنظر له من قمه راسه الى اخمص قدميه .....كانها تكتشف اكتشاف لم يكتشفه احد من قبل ...كانه كائن  فضائى، هبط من كوب اخر ..كان قلبها يخفق فرحا بهذا الاكتشاف العظيم الذى اكتشفته تعجب لامرها كاد ينطق بشىء ..الا انها سبقته وقالت:
هل انت رجل؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؟؟؟؟

Unfold

Latest Updated

الجزء الأخير

كان ما يشغل بال ادم هو ابنته الغاليه كان يخشى ان تكون ورثت الصرع من امها   ابنته التى ماان راتها عيناه فاصبحت جزء من حياته بل جزء من تكوينه لا يستطيع ان يستغنى عنه ولو لحظه واحده قلبه يتفتت من فكرة وجود احتمال ان الطفله ورثت من امها الصرع  ظل يدعو الله ان لا يصيبها اى مكروه وتكون عنايه الله هى الحارسه اخذ ادم الطفله للطبيبه ال……

Comment

    Navigate with selected cookies

    Dear Reader, we use the permissions associated with cookies to keep our website running smoothly and to provide you with personalized content that better meets your needs and ensure the best reading experience. At any time, you can change your permissions for the cookie settings below.

    If you would like to learn more about our Cookie, you can click on Privacy Policy.